صحية
صحية

كيف يعيش الكثير من المُدخنين حياة طويلة بلا أضرار صحية ظاهرة بينما يُصاب غيرهم بالسرطان!

 كيف يعيش الكثير من المُدخنين حياة طويلة بلا أضرار صحية ظاهرة بينما يُصاب غيرهم بالسرطان!

 تَكثر الأحاديث والنصائح حول التدخين ومدى أضراره الشنيعة جداً على صحية المُدخن حتى أنه يؤثر 

 على من حوله بصورة مُباشرة، إلا أننا في الكثير من الأحيان قد نرى أشخاص مُدخنين لا يُعانون من 

 أي أمراض مُزمنة وحسب العديد من الدراسات البريطانية فإن ذلك يَعود لطفرات تَحدث في الحمض 

 الأميني وتؤدي إلى تعزيز وظائف الكبد وتقويتها بدلاً من أن تتأثر بشكل سلبي، مع ذلك يبقى عدم 

 التدخين هو الحل الأفضل.

 أضرار التدخين على الجسم:

 أمراض الرئة:

 تُعد الرئة هي العضو الأساسي والمتأثر بشكل مُباشر من التدخين، فالمُدخنين مُعرضون بشكل

   بشكل كبير لخطر الإصابة بالسرطان، كما أن السجائر تؤدي إلى حدوث انتفاخ في الرئة و التهابات 

 شديدة في القنوات الهوائية وقد تُسبب حالة ربو في بعض الحالات.

 أمراض القلب:

 تؤدي المواد الكيميائية الخطيرة الموجودة داخل السجائر إلى تلف الأوعية الدموية في القلب وحدوث

   تجمعات للصفائح الدموية، كما تزيد من نسبة حدوث تَصلب في الشرايين والتي تؤدي للوفاة في كثير

   من الحالات.

 مشاكل في الخصوبة:

 يُعتبر التدخين مُدمراً حقيقياً للجهاز التناسلي الأنثوي بسبب المواد الخطرة التي يحتوي عليها والتي

   تؤثر بشكل سلبي على مستوى الهرمونات، كما أنه يؤثر على الجهاز التناسلي عند الرجل فهو يُضعف

الانتصاب والخصوبة.

 مرض السُكري:

 أثبتت العديد من الدراسات أن الأشخاص المُدخنين هُم عُرضة لخطر الإصابة بمرض السُكري بنسبة 

 40% أكثر من الأشخاص الآخرين، كما أن التدخين يَمنع الشخص من إدارة حالته الصحية إذا كان   

 يُعاني من السُكري.

 ضَعف الجهاز المناعي:

 يؤدي التدخين لحدوث التهابات شديدة وخطيرة في كامل الجسم والتي تؤدي على المدى البعيد 

 لضعف المناعة بشكل كامل في الجسم.

 مشاكل في النظر:

 قَد يؤدي التدخين في بعض الحالات إلى مَشاكل في الرؤية وعدم وضوحها، كما أنه يُسبب الجفاف 

 الشديد في العين.

 أمراض الفم:

 حسب الدراسات فإن الأشخاص المُدخنين مُعرضون لضعف خطر الإصابة بمرض سرطان اللثة من 

 الأشخاص الغير مُدخنيين، كما غالباً يُعاني الأشخاص المُدخنين من إصفرار الأسنان وعدم القدرة عل

   التذوق بشكل طبيعي.

 مشاكل في البشرة والشعر:

 يُعاني الأشخاص المُدخنين من ظهور التجاعيد على الجلد بوقت مُبكر في السن، كما قد يُصاحب ذلك 

 تَساقط في الشعر.

 السرطان:

 يؤدي التدخين للإصابة في أنواع أُخرى من السرطان غير سرطان الرئة واللثة، فهو مُرتبط أيضاً 

 بسرطان الحنجرة وسرطان البنكرياس وسرطان المريء.

 نصائح تُساعد في ترك التدخين:

 يَرغب الكثير من المُدخنين في تركه إلا أنهم يجدون صعوبة في ذلك، فيما يلي بعض النصائح التي قد 

 تُساعد على ذلك:

 العلاج البديل:

 هُناك العديد من البدائل الطبية للنيكوتين والتي تُساعد في التخلص منه ويتم صرفها عند زيارة 

 الطبيب المُختص وتحديد النوع المُناسب.

 الإبتعاد عن المُثيرات:

 يَرغب معظم الأشخاص في التدخين في حالات مُعينة مثل الفترة ما بعد الطعام أو عند الغضب، لذلك

   يجب ضبط هذه الأوقات وإشغال النفس بأمر آخر.

 المضغ:

 يُساعد المضغ في تقليل من الرغبة في التدخين، فيُمكن مضغ اللُبان الخالي من السُكر أو الجزر أو 

 المُكسرات أو الكرفس.

آملين لكم حياة صحية خالية من الامراض

المراجع:

شاهد أيضاً

عادات غذائية

عادات غذائية خاطئة تضر بجهاز المناعة , احذرها

عادات غذائية خاطئة تضر بجهاز المناعة , احذرها يعتبر الجهاز المناعي خط الدفاع الذي يمنع …