صورة لخنزيرين في الحظيرة
صورة لخنزيرين في الحظيرة

كيف يخلق الله الخنزير ثم يحرّم لحمه ؟! هل له فائدة ؟!

سبب خلق الله الخِنزير

الخنزير
الخنزير

خلق الله سبحانه وتعالى آدم واستخلفهُ في الأرض٬ وسخّر له كل ما يحتاج إليهِ من مأوىً، وماء، وغذاء، وكل ما فيه نفعٌ للإنسان حتى يتمكّن من عمارة الأرض٬ وعبادة الله على أكملِ وأتمِ وجه٬ كما سخّر كلّ الموجودات والمخلوقات لخدمتِهِ؛ فقد سَخّر أيضاً الخنزير لخدمة الإنسان٬ وتلبية احتياجاته٬ ولم يُؤمر الإنسان بقتلِهِ أو القضاءِ عليه٬ ولكنْ عليه الامتناع عن تناوِل لحمِهِ، وتربيتِهِ، والمُتاجرة بِهِ.

يُعدُّ الخِنزير من أقذر الحيوانات على الإطلاق٬ ويَعود السببُ في ذلك لما يلتَهِمهُ؛ فغذاؤهُ الجيف وفضلات الحيوان والإنسان٬ التي كانت تُخلّف في العراء قبل نشوءِ الحضارات أو حتى إلى الآن في بعض المناطق التي تفتقر لأبسط مُقوّمات الحياة.

مثالٌ على ذلك، في الرّيف الصّيني توجد مُجمّعات سكنيّة على شكل قرىً صغيرة٬ وما زالت مُستمرّة بالتوسّع خصوصاً مع الأمان الذي عمّ في البلاد٬ وانقضاء الحرب٬ ولكنْ كانت هذه القرى تعاني من مشكلة، وهي عدم وجود بنية تحتيّة للصّرف الصّحي٬ فكانت كلّ عائلة من سكان القرى تستخدم دلواً يُخرجونَهُ في الصّباح٬ ثمّ يفرغ محتواه في مزرعة الخنازير حتى يكون طعاماً للخنازيز٬ ويتّضح هنا سبب خلقِ الله حيوان الخنزير؛ حيثُ خلقهُ الله سبحانهُ وتعالى للقضاء على القمامة والمُخلّفات المؤذية والمُسببة للأمراض.

سبب تحريم أكل الخنزير

أثبتَتِ الدّراسات التي توصَّل إليها العِلم الحديث وجود أضرارٍ كبيرةٍ وخطيرةٍ قد تُصيب الإنسان عند تناوُلِهِ للحم الخنزيز، وهي كالتالي

زيادة نسبةِ الإصابة بتصلُّب الشرايين والجلطات القلبية؛ إذْ إنّ لحم الخنزير يُعتبر من أكثر أنواع اللحوم التي تحتوي على الكولسترول٬ كما أنَّ الأحماض الدُّهنية الموجودة في لحم الخنزير يَسهُل على جسم الإنسان امتصاصها٬ ويعود ذلك لتركيبها الغريب والمُختلف عن باقي الحيوانات٬ ممّا يجعل زيادة نسبة الكولسترول في الدّم أعلى عند تناول لحومِ الخنزير.

يعتبر الخنزير من أكثر الحيوانات التي تسهم في انتشار الأمراض؛ حيثُ يحتوي نفسهُ على ٢٧ وباءً مُعدياً.

يحتوي لحمُ الخنزير على الدّودة الشريطية تينياسوليم التي يصل طولُها إلى ٣ أمتار٬ ويؤدي نمو بويضات هذه الدّودة الشريطية في الدِّماغ إلى الإصابة بالهستيريا والجنون٬ كما يؤدي نموها في القلب إلى ارتفاع ضغط الدّم وحدوث نوباتٍ قلبية٬ وتوجد أنواعٌ أخرى من الديدان في لحم الخنزير ومنها٬ دودة التريكانيلا الشعرية الحلزونية، والتي يؤدي نموها في الجسم إلى الإصابة بالشلل والطّفح الجلدي٬ كما أنّهُ لا يمكِنُ القضاء عليها بالطّبخ.

يُساهم دهن الخنزير المُرافق للّحم في انتشار سرطان القولون، والمستقيم، والبروستاتا، والثدي، والدّم٬ كما يسبب دُهنهُ السمنة المفرطة وما يُرافقها من أمراض.

المصدر موضوع

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

stupid

10 عادات غير متوقعة تقلل نسبة ذكائك !

أوضحت التقارير الحديثة ان معدل الذكاء انخفض بشكل ملحوظ خلال الخمسين سنة الماضية وعند دراسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.