الخرزة الزرقاء
الخرزة الزرقاء

خرافات شركية لا زالت الناس تصدقها !

الخرافة هي الفكرة القائمة على مجرد تخيلات دون وجود سبب عقلي أو منطقي مبني على العلم والمعرفة.

وترتبط الخرافات بالفلكلور الشعوب، حيث أن الخرافة عادة ما تمثل إرثًا تاريخيًا تتناقله الأجيال.

ومع الأسف منذ العصور القديمة لقد شوهدت المعتقدات الخرافية في جميع المجتمعات، ورغم التطور الكبير

الذي يشهده العالم الا ما زلنا حتى يومنا هذا نؤمن بهذه الخرافات.

فإليكم بعض هذه الخرافات

1. الخرزة الزرقاء

الخرزة الزرقاء تعتبر أسلوباً من الأساليب التي يؤمن بها بعض الناس لطرد القوى والأرواح الشريرة حيثُ تقوم

بإبعاد العين والحسد. تُعرف بالتركية باسم “Nazar boncuk” أي العين المحدقة في الكون، غالباً ما تكون زرقاء

وذلك رمزاً للماء العذب الذي يعطي الحياة، الا أنها قد تأتي في بعض المجتمعات باللون الأحمر والأخضر للدلالة

على الخير والحظ.

قيل عبر التاريخ أن الاعتقاد في العين الشريرة كان مرتبطا بالعيون والنظرات، فإن الأفكار السلبية التي يحملها

البشر تخرج من العيون.

ولأجل  منع الحسد وحماية الانسان من التعرض للعين. أصبح الاعتقاد بأن كل شيء يشبه العين يحمي

الانسان من الحسد والشر على نطاق واسع، خاصة في مصر القديمة.

الروايات التاريخية

يقول أن الشعوب السامية التي سكنت في أطراف البحر المتوسط هي التي  قامت برسم الكف الذي يحتوي

على العين الزرقاء حيثُ كان الهدف منه ترهيب الرومان الذين استعمروا بلدانهم، فكانت تعبيراً لرفض الاستعمار

وتهديداً لاقتلاع عينهم والاحتماء من شرهم.

يقول ايضا إن الخرزة الزرقاء تعود الى القدماء المصريين، فهي كانت شكلاً من أشكال التعاويذ التي تتدلى من

خيط ، فالرقية عندهم كانت مصنوعة من الخرز وكانت تستخدم علي نطاق واسع، واختار الفراعنة اللون الازرق

حسب ما قول لارتباطه بزرقة السماء التي تسبح فيها الشمس ، فهي تهدف الى حماية الإنسان من القوى

الخفية والشريرة .

ويقال أيضا أن الخرزة الزرقاء ترتبط منذ القدم بالسحر والشعوذة، وكانت توضع في منتصف كف اليد المؤلفة من

5 أصابع، ومن هنا جاءت الأمثال الشعبية مثل “خمسة وخميسة”، “خمسة بعيون الحسود”. أما الهدف من

هذا السحر فهو طرد الذبذبات المؤذية وإبعاد العين والحسد.

اما البابليون فيعتقدون أن “أم سبع عيون” لها دور وقائي من النفس الضارة أو الشعاع المنبعث من العين

الحاسٌدة حيث يتشتت أو ينقسم إلى سبعة أقسام تفقد قابليتها على الإيذاء للأشخاص المحسودين، لأنها

تجذب لهم فتأتى العين فيها لا في الشخص.

وفى بلاد الرافدين كان اللون الازرق مقدًسا لاعتقادهم أنه حجر كريم محاط بأسرار إلاهية .

وعرفت ايضاً العين الزرقاء في تهديد الرومان، لأن العيون الزرقاء هي الصفة التي تٌميز الرومان.

الأتراك والخرزة الزرقاء

حيث يعتقد الأتراك حتى يومنا هذا، أن الخرزة الزرقاء ترد العين والحسد ، ويستخدمها بشكل خاص في جميع

تفاصيل حياتهم، ويشتهرون في صناعتها، شكلا ولونًا، ويفضل الأتراك منه الخرزة الزرقاء الزجاجية.

لا يؤمن الأتراك بالخرزة الزرقاء من الناحية الدينية، إنما يعتبرونه تعمل على جذب الانتباه، وبالتالي تشتيت

تركيز العين الحاسدة، بذلك نتخلص من تأثيرها السيء.

واشتهرُ الأتراك بالخرزة الزرقاء مما دفع الدولة الى اعتبارها من ضمن قيمهم الثقافية والتراثية مما أدى الي

إدراجها في قائمة اليونيسكو باسم “ثقافة الخرزة الزرقاء”

وتشتهر الخرزة الزرقاء ايضا بالشرق الأوسط لنفس الأهداف لتحميهم من العين والحسد والنحس.

كما سنجد الكثير من الشعوب والمجتمعات العربية تحرص على اقتناء الخرزة الزرقاء كنوع من أنواع الزينة او عن

 شراءه عن طريق الرحلات السياحية كخاطره او ذكره، وشرائها كهدايا او اقتناءها في المنزل كتحف او حُلى

يزينُ المنزل به.

2. التمائم

فالتمائم جمع تميمة والتميمة: وهي خرزات أو كتابات أو خيوط  تعلق في أعناق الصبيان وغيرهم أو على

البيوت أو السيارات بغرض دفع البلاء، أو رفع ذلك بعد وقوعه.

يعود أصل كلمة التّمائم الى التّمام.. أيّ تمام الخير و دوام الأشياء الجيّدة و الحسنة.

والكثير يلجئون الى التمائم حيثُ يستخدمونها على الأطفال ويقومون بـتعليق الحجاب في رقبة الطّفل،

لـتخفيف خوفه و بكائه المستمرّ في اللّيل، ويعتقدون أيضا يتم حمايته من الجنّ أو لـحمايته من أعين النّاس

وقد تستخدمها بعض النّساء، اعتقادا أنّهنّ بذلك يسيطرن على أزواجهم، أو يمنعوهم من الزواج عليهنّ أو كي

يحبونهنّ أكثر و يصبح الزوج كالخاتم في اصبع زوجته، أو لـجلب العريس لـمن لم تتزوّج ومثل هذه القصص الكثير الكثير.

حيثُ تم تفريق التمائم الى نوعان و جرى تفرقتهما بين

1. نوع يحمل فيه كلام الله عزّ وجلّ من آيات قرانيه او اذكار و أدعية من السنّة  يتمّ وضعها في حرز أو حجاب و غيره. حيثُ يكون الحرز أو الحجاب عبارة عن علبة مصنوعة من الجلد أو القماش ومن ثم يتم وضع فيها ورقة تحمل ما تمّ ذكره من آيات و أذكار و غيرها وهذا الشيء محرم ولا يجوز فالقرآن جاء لتدبره والعمل به لا لحمله .

2. ونوع اخر.. قد لا يحمل شيئا و قد يحمل عبارات محرّمة وهذا النّوع هو مجرّد كفّ أو شعر او عظم  من حيوان، أو حبّات بركة و عدس و فول وغيرها أو يمكن أن يحمل كلاما في ورقة يوضع في حرز.. و يكون في هذه الورقة.. كلام غير مفهوم و كلام مفكّك و طلاسم و أسماء شياطين و العياذ بالله و غيره

من أشكال التمائم الحرز ،الخرزة الزرقاء ، العين الزرقاء، نعل الحصان، الحذاء الصغير، شعر الحيوانات، حبّات العدس أو الفول، قطعة قماش، عظام، الكفّ الأزرق، حبّات الذرّة، أضراس الحيوانات، قدم حيوان، خيط أو حبل، ذيل حيوان، أحجار بحريّة ( الودعة)، الصّدف،و حبّة البركة.

أبعدنا الله وإياكم عن هذه الخرافات .

المصادر

https://say7at.annahar.com/article/772657-%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D8%B2%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B1%D9%82%D8%A7%D8%A1-%D9%88%D9%85%D8%A7-%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%D8%A9

https://www.sayidaty.net/node/623591/%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9/%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1-%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D8%B2%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B1%D9%82%D8%A7%D8%A1#photo/1

https://www.neoldu.com/nazar-boncugu-hakkinda-bilinmesi-gerekenler-16436h.htm

https://www.turkpress.co/node/17383

http://www.startimes.com/

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

الجمل

الإعجاز العلمي في قوله تعالى “أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت”.

قال تعالى : (أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ {17} وَإِلَى السَّمَاء كَيْفَ رُفِعَتْ {18} …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.