التخطيط

لتنتقل من حيز التخطيط الى حيز الأنجاز وتحقيق الأهداف , اليك هذه الخطوات !

لتنتقل من حيز التخطيط الى حيز الأنجاز وتحقيق الأهداف , اليك هذه الخطوات

دائما ما نضع الكثير من الأهداف والمخططات , حول انفسنا , بيئتنا , عملنا , وضعنا المادي وغيرها من الأمور , ولكن ليس كل ما نطمح اليه نصله ..

فالبعض أو الكثير من هذه الأهداف , تبقى في واد سحيق , ولا ترى النور ولا يصل لها شعاع  الشمس ونورها ..

وهذا الأمر الذي لا يعتبر بالشيء الجديد أو المستهجن , بل هو أمر وارد و شائع بين الكثير من الناس ..

حيث أن هناك راسة أمريكية  أوضحت أن هناك ما يقارب نسبة  45% من الأشخاص لم يصلو لما خططوا له خلال سنة واحدة ,

ولكن لا بد من ايجاد حل وطريقة للتخلص من التخطيط فقط ..

لان سلم النجاح لا يعترف بوجود ميلان فيه , وطريق التطور لا يقتنع

بأن هناك أشواك على الأطراف ..

بل كل ما يحيط بك سيعترف ان هناك حلول ولكنك أنت من وضع الغطاء على عينيك ..

لذلك سنقدم لكم بعض الحلول العملية التي ستساعدكم على تحقيق أهدافكم

والانتقال من التخطيط للعمل الفعال وجعل سنتكم هذه هي الأفضل بالنسبة لكم :

1) تعرّف على نفسك وعلى ما يحفزها

يجب عليك الجلوس مع نفسك  دائما والتحدث معها ومعرفة نقاط قوتك و مواهبك ..

عليك معرفة كل ما هو قادر على جعلك أسعد و أقوى..

تعرّف على أماكن طاقتك , ابحث على الأمور التي قادرة على تحفيزك  و جعلك حي بما للكلمة من معنى بعيدا عن مفهوم الطعام والشراب والنوم .

التصق بما هو قادر على منحك ما تريد , وابتعد كثيرا واجعل مسافة  بينك وبين ما يشعرك بالضعف , إن كان شخصا فاعتزله , واذا كان عمل فابحث عن بديل له , وان كان مكان فتناسى  الطريق الذي يؤدي اليه .

وتذكر لمعرفة ذاتك يجب أن تجلس معها  فبجلوسك مع ذاتك  ستسعد و تبدأ نفسك بالهدوء وحينها ستُسعِد من حولك فعليك بها .

اضافة الى انه لا بد من معرفة الأمور التي تساعدك في تحقيق ما تريد , سواء أكان اشخاص , مقاطع فيديو , أغاني تحفيزية , مواقف و غيرها .

2) اختر ما يُناسبك من الأهداف

بعد التعرّف على الذات ومعرفة نقاط القوة والمهارات التي تمتلكها , ننتقل الان الى الخطوة الثانية لتحقيق الاهداف وهي اختيار الأهداف التي تتماشى مع المهارات والقدرات ..

فمثلا اذا كنت من محبي الكتابة فيمكنك مثلا الاشتراك بدورات لتقوية هذه الموهبة أو ما شابه ..

واحرص على أن تكون أهدافك مجزية ويظهر اثرها عليك ولا تحتاج لوقت كبير جدا ..

ولكن عليك الانتباه  قد تكون بعض الأهداف تدور حول اكتساب مهارة نفتقد اليها  أو نحتاجها , وتعتمد مثل هذه الأهداف على الوضع الحالي الذي أنت عليه , ونوع التطور الذي تسعى له , وطبيعة التحديات التي تطمح لمواجهتها .

3)  كن لينا مع ذاتك و أهدافك

عليك الايمان و الايقان بأن لكل انسان طباع دائمة فيه وعليه التكيّف عليها طالما لم تكن مؤذية و مُضرة .

فعليك بأن، تكون لينا و رحيما مع ذاتك فلا تجبرها بقسوة على القيام بعمل ما ..

فتنتقل من منطقة الابداع والاستمتاع  لتذهب الى منطقة الاجبار و الاكراه ..

ولكن عليك التاكد اولا بأنك لا تمتلك صفات الشخص الكسول الذي يؤجل عمله من وقت لأخر ..

فمثلا اذا كان من ضمن جدول أهدافك ممارسة الرياضة صباحا , وتستيقظ يوميا متعبا وغير قادرة على الممارسة ..

فيمكنك التعامل بذكاء من دون اجبار غير مرغوب به  لذاتك , وذلك بتأخير موعد الرياضة ومعرفة بانك لست من محبي الاستيقاظ باكرا جدا .

4) التدّرُج في الوصول للأهداف

من المنطق والمعقول في تحقيق الأهداف , هو التدرج وعدم الحماس الزائد في تحقيق الأهداف .

فيجب التدرج للتطور فمثلا لا يُفضل في البدء بأكتساب أكثر من مهارة في وقت واحد , اضافة الى التدرج أيضا في تحقيق الهدف الواحد .

فالقليل الدائم خيرا من الكثير المنقطع , فمثلا لا تجبر نفسك لى ممارسة الساعات من الرياضة بشكل  فجائي , بل يُفضل التدرج بالبدا مثلا بعشرة دقائق باليوم ثم البدء بالزيادة .

5) انتبه لذاتك و لسلوكياتك

لا بد من مراقبة نفسك والاهتمام الدائم بها , من حيث ملاحظة المهارات الجديدة التي اكتسبتها .

اضافة الى الأهداف التي استطعت تحقيقها , فهذا كله قادر على منحك المزيد من الرغبة في الاستمرار والتطور والقدرة الجيدة على التخطيط .

6) كافئ نفسك وامنحها ما تحتاجه  من الراحة

من الطبيعي بأن رغبة الانسان في الانجاز و العمل تزيد و تنقص ..

وتختلف أيضا من شخص لأخر ومن يوم لأخر ..

لذلك لابد من تقدير الذات واعطائها القسط الكافي من الراحة , ولكن يبقى ضمن الأطار المعقول بعيدا عن  التكاسل و التخاذل.

اضافة الى ضرورة  المكافئات الخارجية  والتي تتمثل باعطاء ذاتك شيئا تحبه وترغبه , مثل شراء لنفسك ويُفضل أن يكون وردا اذا كنت من محبيه , أو بمشاهدة فيلم , الذهاب الى البحر .

7) كن ممتنا لما حولك

كن قريبا  من نفسك وما حولك ..

اجعل قلبك كبيرا ..

امتن لما كل هو حولك , حب بيتك , نفسك , عملك , أهلك , امتن لكل كبيرة صغيرة في حياتك .

امتن لما أوجعك والذي جعلك  اليوم أقوى , امتن لنجاحك لتنجح أكثر , امتن لسقوطك فهو الذي منعك اليوم من الوقوع في الفخ ذاته .

ختاما اتمنى لك الشعور بالاحساس الحقيقي لمعنى الحياة الذي يُشعرك بوجودك كانسان  .

 

 

شاهد أيضاً

حياة

للحصول على حياة افضل , اليك مهارات حل المشكلات

للحصول على حياة أفضل , اليك مهارات حل المشكلات ال حياة بطبيعتها يوجد فيها اليسر …