achieveanygoal
achieveanygoal

10 خطوات إن طبقتها ستحقق أي شيء تتمناه في حياتك !

يقول صاحب مؤسسة Onbotraining  للتدريب : ” شعور أنك عالق في هذه الحياة المملة ليس غريباً عني

على الإطلاق .”

وأردف قائلاً : لقد تدربت مع أفضل المدربين على هذا الكوكب خلال مسيرتي الرياضية التي استمرت 20 عامًا

، إلى حين مشاركتي في أولمبياد 2008.

لكن عندما أردت أن أقوم بتأسيس شركتي الخاصة ، ومشاركة معرفتي حول علم النفس التحفيزي والتدريب

مع الآخرين ، لم يكن الأمر سهلاً كما كنت أعتقد.

في الحقيقة إن إطلاق مشروع تجاري جديد ليس بالأمر السهل أبداً ، فأنت بالواقع عليك أن تتخلى عن وسائل

الراحة وستودع الإستقرار لفترة لأنك ستخوض في نفق طويل مجهول لا يمكن التنبؤ بنتائجه .

في حياتنا تمنعنا الكثير من الأشياء من القفز – أشياء مثل الخوف وانعدام الأمن – والأهم من كل شيء هو ”

الدافع “.

عندما نظرت إلى الوراء في أيامي كلاعب ، فهمت الكثير من الأشياء  ، تذكرت ما (أو من) الذي جعلني أولد

الدافع في نفسي حتى عندما لا أريد ذلك.

كان الفارق أنني حينها كنت رياضي ، كانت أيامي مرتبة وكان لدي مدرب يقدم لي الدافع والتحدي كل يوم أما

اليوم بعد أن مررت بكل هذه التجارب أسست Onbotraining ، وهي خدمة تدريب عبر الإنترنت تساعد الناس

على تحقيق أهدافهم.

قررت جمع الدروس التي تعلمتها على طول الطريق ومشاركتها مع الآخرين ، والسعي لتحسين أنفسهم.

لذلك ، إليك أفضل 10 نصائح عليك الإلتزام بها لتحقيق أي شيء تريده في الحياة.

1. التركيز على الالتزام ، وليس الدافع

ما مدى التزامك بهدفك؟ ما مدى أهمية ذلك بالنسبة لك ، وما الذي تريد التضحية به من أجل تحقيق هدفك ؟

إذا وجدت نفسك ملتزمًا تمامًا ، فسيتبعك الدافع أينما كنت .

2. ابحث عن المعرفة ، وليس عن النتائج

إذا ركزت على إثارة الاكتشاف والتحسين والتجريب في داخلك ، فسيتم دائمًا تحفيزك للأفضل .

أما إذا ركزت فقط على النتائج ، فسيكون دافعك تماماً مثل الطقس – سيموت في اللحظة التي تُضرب فيها

عاصفة.

وبالتالي فإن المفتاح الحقيقي هو أن تركز على الرحلة ، وليس الوجهة.

استمر في التفكير فيما تتعلمه على طول الطريق وما يمكنك تحسينه.

3. اجعل رحلتك ممتعة

استمتع بكل خطوة في رحتلك بحلوها ومرها ، ولكن لا تجعلها خطيرة جداً كي لا تُصاب بثقل عاطفي كبير

وتفقد الهمة والحافز للإكمال لتعود حياتك كما كانت ، مملة ! .

4. تخلص من ركود الأفكار

تؤثر الأفكار على المشاعر والمشاعر هي التي تحدد بدورها طريقة عملك .

بالتأكيد لديك الكثير من الأفكار في رأسك ، وأيضاً لديك دائمًا الخيار في تحديد الأفكار التي يجب التركيز عليها.

هل ستركز على تلك التي ستجعلك خائفاً دوماً ومتشكك ؟ أو تلك التي ستدفعك للأمام وتعزز لديك حب

الإثارة ، التجريب ، القيام بأشياء جديدة  والخروج من منطقة الراحة الخاصة بك .

5. استخدم خيالك

الخطوة التالية بعد التخلص من الأفكار السلبية هي استخدام خيالك.

عندما تسير الأمور بشكل جيد ، فأنت بالتأكيد مليء بالطاقة الإيجابية ،ولكن عندما تواجهك صعوبات فأنت

بحاجة إلى شيء يقويك ويجعلك أكثر حيوية.

كل ما عليك فعله هو إعادة تسمية الموقف الذي حصل معك ، فإذا واصلت تكرار كلام مثل : ” أنا أكره عملي ”

، برأيك ما هي المشاعر التي ستثيرها هذه الكلمات بداخلك ؟

إنها مسألة خيال! شغّل خيالك فدائماً يمكنك العثور على شيء لتتعلمه حتى من أسوأ مدرب في العالم في

أكثر الوظائف مملة في الحياة .

لدي تمرين عظيم لك: فقط لمدة ثلاثة أيام ، فكر وقل : لن أقول لنفشي إلا الأشياء الإيجابية فقط و انظر ماذا

يحدث بعدها .

6. لا تكن لطيفاً مع نفسك

الدافع يعني العمل والعمل يجلب النتائج.

في بعض الأحيان عندما تفشل أفعالك في تحقيق النتائج التي تريدها تسعى لأن تكون لطيفًا مع نفسك ولا

تضع نفسك في موقف صعب فتجد نفسك تنتظر التوقيت المثالي للحصول على فرصة ، بينما أنت بالواقع تقود

نفسك إلى الركود وأحيانًا إلى الاكتئاب.

اخرج من هناك ، تحدّ نفسك ، افعل شيئًا تريد القيام به حتى لو كنت خائفًا.

7. تخلص من المُشتتات 

ستكون الأشياء التي لا معنى لها والتي تشتت تركيزط في طريقك دائمًا ، خاصة تلك الأشياء التي اعتدت أن

تقوم بها وتفضلها بدلاً من التركيز على مشاريع جديدة ذات مغزى مليئة بالتحديات.

تعلم التركيز على ما هو أكثر أهمية و اكتب قائمة بالأمور التي تهدر لك الوقت وحمّل نفسك المسؤولية بعدم

القيام بها.

8. لا تعتمد على الآخرين

يجب ألا تتوقع أبدًا من الآخرين القيام بشيء نيابة عنك ، ولا حتى من شريكك أو صديقك أو رئيسك.

انهم جميعا مشغولون مع احتياجاتهم الخاصة ، لا أحد سوف يجعلك سعيدًا أو يحقق أهدافك من أجلك ، كل

شيء عليك.

9. الخطة

كل ما عليك هو ان تحدد ثلاث خطوات عليك فعلها في المرحلة القادمة ، لا تحتاج أكثر.

املأ التقويم الأسبوعي الخاص بك ، مع الإشارة إلى متى ستفعل هذا و كيف ؟ ثم راجع كيف يمر كل يوم بما

قمت به وراجع ما يمكنك تحسينه.

10. حماية نفسك من الإحتراق 

من السهل أن تُعرض نفسك للاحتراق عندما تكون متحمسًا للغاية ، راقب نفسك لتتعرف على علامات التعب

لديك وتأخذ وقتًا لتعطي راحة لجسمك وعقلك و عندما تقوم بوضع جدولك الخاص خصص وقتاً للاسترخاء أو

قضاء وقت ممتع أو التروويح عن نفسك واجعله شيئاً أساسياً في التقويم الأسبوعي الخاص بك .

دائماً حاول أن تقوم بمهام متنوعة ، واحرص على التبديل بين  القيام مرة بشيء إبداعي و مرة بشيء

منطقي أو حسابي و مرة أخرى بشيء  مادي ومعنوي أو رياضي وما إلى ذلك ، وحاول أن تعمل بمفردك أحيان

ومع فريق أحيان أخرى .

ولا تنسى أن تعطي وقتاً كافياً لنفسك فتأمل ، خذ نفسًا عميقًا ، أغمض عينيك ، ركز على شيء واحد لمدة

خمس دقائق كي تفرغ أي تشتت قد يصيبك وتحمي نفسك من الإرهاق .

اذا كنت تفتقر إلى الدافع ليس لأنك كسول أو ليس لديك هدف ، فحتى أكبر النجوم أو أغنى رجال الأعمال أو

أكثر الرياضيين إنجازًا تضيع أحيانًا.

لكن ما يجعلهم متحمسين هو الفضول حول مدى أفضل أو أسرع طريقة ليصلوا إلى هدفهم  فقبل كل شيء ،

كن فضولياً حول هدفك و ملتزماً ، وهذا سيقودك إلى أهدافك ونجاحك.

المصدر

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

study

خطوات فعّالة ستساعدك على الدراسة وتذكر المعلومات أثناء الإمتحان !

لقد قام موقع goconqr بالبحث في عمل الدماغ بشكل أساسي والتنقل في مواقع شبكة الإنترنت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.