أسس اختيار شريك الحياة
صورة اصبعيين وفيهم قلب حب

كيف تختار شريك حياتك ؟ وما هي أهم الصفات التي يجب أن تكون به ؟

شريك الحياة يتخيله البعض رجلاً رومانسياً أو فتاة شقراء وهناك من يعتقد أنه يجب أن يكون غنياً ومثقفاً
وآخر يرى أن تشبه والدته وتكون طاهية ماهرة أو رشيقة أو شاباً أسمراً .

كثيراً ما نسمع عن قوائم تطول وتطول لاختيار شريك الحياة , ومواصفات قد تكون مهمة وأخرى قد نندم لتركيزنا عليها .
اختيار شريك الحياة والزواج به ليس بالأمر الصعب وليس بالسهل أيضا لأنه قرار مصيري قد ينبني معه سعادتك وسعادة أبنائك وقد تعود هذه السعادة على المجتمع ككل وسوء الاختيار قد ينتهي بنا  إلى شعور يمزق هدوء النفس وراحة البال ,  فبات شريك الحياة أساس السعادة ونقطة انطلاق النجاح وركيزة من ركائز تحقيق الطموح .

سنعرض لكم في هذا المقال أهم أسس اختيار شريك الحياة

1. اعرف من أنت وماذا تريد

اعرف ماذا تريد !
قلوب

اعرف ماذا تريد !

يجب أن يكون لديك فكرة واضحة وكاملة عن نفسكحتى تتعرف على الشخص المناسب لك، يجب عليك معرفة نفسك بشكل دقيق فيجب معرفة ما تحب ,صفاتك الحسنة ,عيوبك.الشيء الأهم هو أن تحب نفسك وتتقبل عيوبك بأكملها. لن يحبك أحد إن لم تستطع حب نفسك

أن يكون لك هدف واضح ومحدد :يجب عليك معرفة هدفك من الحياة وما ترغب أن تلقاه في شريك حياتك, كن واقعيًا وصادقًا مع نفسك

أين أريد أن أعيش؟

هل أود العمل أو إدارة شؤون المنزل (أو كلاهما)؟

هل أرغب في أن تكون علاقتي العاطفية مميزة؟

ما هي أهدافي في الحياة قبل أن أموت؟

ما هو شكل الحياة الذي أرغب فيه؟

ارسم شكلاً لعلاقتك التي تريدها مستوحيًا من العلاقات التي تراها أو تسمع عنها : إذا كنت تشاهد علاقات ارتباط ناجحة ي حياتك فبإمكانك ملاحظة أسباب النجاح من وجهة نظرك , وأيضا بإمكانك الاستفادة من العلاقات الفاشلة في البعد عن الأسباب عند اختيار شريك حياتك

ما هي الصفات التي أعجبتك في علاقة إحدى القصص الناجحة ؟

ما هو نوع الخلافات التي تراها ولا تتمنى أن تحدث معك ؟

علام كنت تنتقد قصص ارتباط من حولك؟

إذا كان هناك قصص قد انتهت فما هي الأسباب ؟

2. حدد أولوياتك في شريك الحياة

الدين والأخلاق : فهذه العلاقة الأبدية تحتاج من الإنسان أن يختار من يتحلى بخلقٍ حسنٍ، ومعاملةٍ حسنةٍ، كي يراعي الله في كل المعاملات التي تكون بين الطرفين.

 العلم والثقافة : فنحن في كونٍ متغيرٍ، ومتجددٍ، ومليءٍ بالمعلومات، فيجب على الشريك أن يتحلى ولو بالحد الأدنى من العلم، والثقافة لضمان حياةٍ مستقبليةٍ سليمةٍ، وتعاملٍ سليمٍ بين الشريكين، ولبناء جيلٍ واعٍ، وعلى قدرٍ عالٍ من الثقافة، ويجب أن يتحقق التقارب في المستوى الفكري بين الشريكين؛ تجنباً لحدوث الخلافات، والشقاقات، والنزاعات، على أبسط أمور الحياة الزوجيّة.

البيئة المحيطة والأسرة : فلكل بيئة وأسرة أسلوب في التعامل والحياة العامة، فيجب اختيار الأسرة والبيئة المناسبة والمتقاربة بين الشريكين؛ تجنّباً لحدوث التصادمات في المستقبل بين الشريكين نتيجة الاختلافات الكبيرة في نظام الأسرة والبيئة المحيطة.

 المظهر الخارجي: ولا نقصد أن يكون شريك الحياة بمواصفات جمالٍ عالميةٍ، ومقاييسٍ غير عاديةٍ، إنّما أن يكون الشكل مقبولاً لدى كلٍ من الطرفين، وأن تتحقّق الراحة والسكينة لدى كلٍ منهما، فالقبول الشكلي بينهما أساسيٌ، نظراً لأنّ الحياة الزوجية مسيرة عمرٍ، وليست فترة زمنية قصيرة بين طرفين.

 الحالة المادية: فلا ننكر أهمية المادة في حياتنا فهي عصب الحياة، وبها تقضى حوائج الإنسان من مأكلٍ، وملبسٍ، ومشربٍ، ومصروفاتٍ أساسيةٍ لحياةٍ كريمةٍ، لذلك وجب على الشريكين أن يكون لهما مصدر دخل ليسير مركب حياتهما بالشكل السليم.

 الهدف من الزواج؛ فمن أهم الأسس أن يحدد كل من الشريكين هدفهم من الزواج،والسؤال عنه ومحاولة تحديده من البداية , فمن غير الصحيح أن يكون الهدف الأول والأوحد هو إشباع الرغبة الجنسية لدى كل منهما، بل يجب أن يكون هدفهم واضحاً جلياً من الزواج، كبناء أسرةٍ سعيدةٍ صالحةٍ وإنجاب جيلٍ سليمٍ وصالح للمجتمع، ومساندة كل منهما الآخر في حياتهما، في السراء والضراء، والصحة والمرض، وكافة الظروف والأحوال.

ملاحظات مهمة لاختيار شريك الحياة

ملاحظات مهمة لاختيار شريك الحياة
صورة عريس وعروس

ملاحظات مهمة لاختيار شريك الحياة

حدد اهتماماتك والأشياء التي تحبها والتي لا تحبها، وأولوياتك، والقيم السائدة لديك من المستحيل أن تجد التوافق في كل شيء بينك وبين شريك حياتك، ولكن يجب عليك ضمان احترام وتقبّل الطرف الآخر لهذه الأمور.

الطريق لعلاقة ناجحة هو تقبّل الطرفين لبعضهما البعض والصدق بينهما بدون هذه الأمور، لن تحصل على علاقة ناجحة.

لا تسمح أبدًا لأي شخص بأن يهينك أو يسيء إليك سواء لفظيًا أو جسديًا هذه الأمور غير مقبولة أبداً ويجب أن تتخذ اجراء حاسم وتبتعد عن هذا الشخص , ولا تصدق مقولة أن الشخص يتغير , لا أحد يتغير .

 العلاقة ليست بديل العزلة :لا تختر شريكاً لملء فراغٍ ما في حياتك ,فكثير من الأشخاص يسرعون  في  علاقة انطلاقاً من شعور الخوف من العيش وحيداً خصوصاً مع التقدم في العمر.
لذلك من المهم جداً التروي واختيار الشريك عن وعي وإدراك من دون تسرع لتفادي الشعور بالندم.

توصيات الآخرين لا تعنيكم : شخصٌ يحبك أكثر مما تحبينه فتاة لم تقم علاقة قبل الزواج وتوصيات اجتماعية كثيرة، مبنية على معتقدات قديمة، ولا يمكن أن تعمم.
الإصغاء لها يسهم في خلق حالة من الالتباس بين أفكار الشخص وخياراته وبين أفكار الآخرين. لذا يستحسن ألا يصغي الشخص لتلك التوصيات، بل أن يستغل وعيه وتجاربه الخاصة، فهي أكثر دقة.

المصدر : ويكي هاو + رصيف 22 + موضوع 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

اجزاء الجسم

ما رأيك لو بقيت تؤجر حتى وأنت في قبرك “بعد عمر طويل” ؟ تبرّع بأعضائك المذكورة في هذا المقال !

هل تعلم أن متبرعا واحدا يمكن أن ينقذ حياة ثمانية أشخاص ؟ 1. يستطيع أي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.